eibda3mag

كل شئ عن اســـــرة ابداع


    هاااااااااااااااام """ و لا تتجـــــــــــــــــــــاهل

    شاطر
    avatar
    mido bahgat

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009
    الموقع : mido19790@yahoo.com

    هاااااااااااااااام """ و لا تتجـــــــــــــــــــــاهل

    مُساهمة من طرف mido bahgat في الأربعاء أبريل 29, 2009 3:34 pm

    مفكرة الإسلام: كشفت مصادر طبية في الولايات المتحدة الأمريكية عن استمرار تصدير منتجات غذائية ومشتقاتها تحتوي على مواد تستخرج من دهون الخنزير، بالإضافة إلى عظام الحيوانات وحوافرها، إلى المنطقة العربية والبلدان الإسلامية الأخرى.
    وقال الدكتور "أمجد خان" من معهد الأبحاث الطبية في الولايات المتحدة: إن "بعض مكونات تلك الأغذية كانت عبارة عن أسماء علمية بحته، ولكن البعض الآخر منها كان عبارة عن أرقام فقط".
    وأضاف: "معظم البلدان الغربية الخيار الأساسي للحوم هو لحم الخنزير، حيث توجد العديد من المزارع لتربية الخنازير وتوليدها، ففي فرنسا توجد أكثر من 42000 مزرعة للخنازير، والسبب في ذلك أن الخنازير توجد بها كمية عالية من الدهون والشحوم أكثر من أي حيوان آخر، ولكن الأوربيون والغربيون بشكل عام يحاولون تفادي هذه الدهون".
    وتسائل خان: "أين تذهب هذه الكمية الهائلة من الدهون إذا؟!"، وأضاف: "لقد فكروا في استعماله والاستفادة منه، ولكن ليس لهم ولكن لغيرهم! أولًا: جربوا في إنتاج الصابون منه، ولقد نجحت التجربة".
    وأضاف: "ثانيًا قاموا بإنشاء شبكات تجارية دولية لمعاجلة هذه الدهون كيميائيًّا، فتم التصنيع والتعليب والبيع! وقامت شركات التصنيع الأخرى بشراء هذه المنتجات، وقامت العديد من الشركات الأوروبية بإدخال هذه الدهون بالعديد من مكوناتها الأساسية الطبية والصحية ومواد التنظيف والغذائية، وبذلك أدخلت هذه المكونات التي تحتوي على دهون لحم الخنزير على أنها تحتوي فعلًا على تلك الدهون في أوروبا".
    وأوضح خان: "ظهرت مشكلة عندما أرادوا تسويق هذه المنتجات الصحية والغذائية وغيرها والتي تحتوي على دهون الخنزير في البلاد الإسلامية، حيث إن الخنازير ومشتقاتها ممنوعة من الدخول إلى تلك البلاد تحت أي مسمى بشكل مباشر أو غير مباشر".
    وأضاف: "أدى منع تسويق هذه المنتجات من الدخول إلى البلاد الإسلامية إلى عجز تجاري! فتم تغيير الخطة! واستبدلوا عبارة دهون الخنزير إلى تسمية أخرى وهي (دهون حيوانات) عبارة عن أبقار ومواشي".
    وكشف خان عن تزوير شهادات المنتجات ومصادر التصنيع بالقول: "أخيرًا بدئوا بطريقة التشفير، فدائرة الأغذية فقط هي التي تعرف طريقة هذه الرموز والشفرات لكي يتم التعارف عليها ومعرفة مكونات الأغذية، والتي تبدأ بحرف (E)، والتي تدخل في العديد من مكونات المنتجات التي تصل إلينا نحن المسلمون".
    وذكر خان عددًا من المنتجات الغربية والأمريكية التي تحتوي على دهن الخنزير ومشتقاته: "معجون الأسنان، كريم الحلاقة، معجون الحلاقة، الشكولاته، الحلويات، البسكويت، رقائق الذرة، الأكل المعلب، الفاكهة المعلبة، فضلًا عن العديد من الأدوية التي تشير مكوناتها بوجود فيتامينات متعددة".
    وطالب خان التأكد وقراءة مصدر أي سلعة تجارية سواء غذائية أو صحية أو غيرها قبل الشراء كالتدقيق على انتهاء صلاحية المنتجات، وقد أرفقت مجموعة من الرموز المشفرة بالحرف (E) والتي تجاور عادة هذه الرموز بكلمات وعبارات علمية خادعة مثلًا: ليسثين الصويا، زيت بذور اللفت النخيل وبزرالكتان، حليب أبقار، مكونات نباتيه، والتي تدل على احتواء المنتج على دهون الخنزير".
    وشدد خان على ضرورة التأكد من محتويات السلع والمنتجات المستوردة سواء العربية أو الأجنبية، والتي تشير في محتوياتها إلى وجود الرموز المشفرة بالحرف (E).

    محمد بهجت محمد

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 11:38 am